بحوث ومقابلات

زوار الموقع

Today
All days
268
834438

صفحتنا على الفيسبوك

مكتبة ابن سينا

ديوان إبن سينا

ديوان إبن سينا        
    تأليف: إبن سينا
ترجمة، تحقيق: هنري جاهيه - نور الدين عبد القادر
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: مكتبة إبن سينا
النوع: ورقي غلاف فني،
 حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 286 صفحة  
  الطبعة: 1  
 مجلدات: 1      

اللغة: عربي 

نبذة:
قيل أن أعلام الفلسفة في المشرق ثلاثة: الكندي والفارابي وإبن سينا وأعلام الفلسفة في المغرب ثلاثة: إبن باجة وإبن طفيل وإبن رشد. وأعلاهم منزلة وأعظمهم تأثرياً وأشهرهم ذكراً إبن سينا في الشرق وإبن رشد في المغرب ولأفريقية الشمالية والأندلس. وبما أن مدار البحث في هذا الكتاب ديوان إبن سينا يمكن الوقوف على التعريف به، فهو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا. فالشيخ على ما يظهر لقب علمي، والرئيس لقب إكتسبه من إشتغاله بالسياسة وتوليه الوزارة. وإختلفوا في كنيته (إبن سينا) فمن جملة ما قيل في كلمة سينا أنها إسم قرية بقرب مدينة بخارى فسمى نفسه بها. وعلى هذا يمكن القول بأن إبن سينا عربي الثقافة مسلم إيراني الأصل. وهو فوق كله إنسان عالمي سعى السعي الحثيث في بناء الحضارة الإنسانية العالمية وتقوم بها خطوات واسعة إلى الأمام، فشأنه العظيم ومنزلة الرفيعة سمت به إلى الرعيل الأول من الأعلام الأفذاذ الذي تخلد إسمهم على مر الأزمان. وإلى هذا فإن إبن سينا من المفكرين القلائل الذين دونوا سيرة حياتهم كالإمام أبي حامد الغزالي وأسامة بن منقذ في المشرق وإبن خلدون في المغرب. وقد أملى سيرته على أحد تلاميذه أبي عبيد الجوزجاني ومهما يكن الأمر فقد تنادى أهل العلم وبالخصوص منذ إحتفالات الذكرى الألفية لمولد إبن سينا، إلى الإشتغال على مؤلفاته، فألفت كتب ورسائل ومقالات في شتى النواحي من حياة هذا العبقري العظيم. وقد قال العقاد فيه: "إبن سينا قد شارك في جميع علوم عصره فلم يكن في زمانه فرع من فروع الثقافة الإنسانية لم يساهم فيه بقسط وافر ولم يذكر له رأي معدود". ويمكن القول وعلى ضوء ما ورد في هذا الكتاب من مجموع أشعاره، فإن إبن سينا يرع في هذا المجال كما يرع في غيره من المجالات العلمية، وقبل أنه لو تفرغ للشعر لكان بلغ منه المرتبة الأولى، ولكن إبن سينا لم يعط الشعر من الوقت إلا بمقدار تسليمه المتسلي وتفكهه الحكيم، وإن هذا الشعر المنسوب إليه الباقي في بطون بعض المؤلفات من غير شك أن يكون بعضه له، ولو أن جميع ما قاله وأنشده إبن سينا قد وصل لتمت من خلاله معرفة صفحات كثيرة من حياته لم يخبر عنها فيما أملاه من سيرته. وتجدر الإشارة إلى أن الإعتماد في مادة هذا الديوان هو لما نسب إلى إبن سينا في شعره على ما أورده إبن أبي أصيبعة في كتابه " عيون الأنباري طبقات الأطباء " في ترجمة الشيخ الرئيس وهي في الجزء الثاني منه، وعلى ديوانه المطبوع بمدينة طهران بإيران النسخة المحفوظة بخزانة كتب جامع أيا صوفيا في إسطنبول 1957-1377 بإخراج الدكتور علي حسين. كما تم الرجوع إلى ما أورده محب الدين الخطيب في المجموع الثاني ضمن القصيدة المزدوجة في المنطق ونصوصاً نثرية في هذا الفن. وسمى هذا التأليف " منطق الشرقيين " وصدره بترجمة إبن سينا مشفوعة بما في عيون الأنباء من الشعر مع حذف شيء منه. هذا وإن النصوص التي تم جمعها من هذه الكتب لم يكن فيها شرح ولا تعليق، فكان أن عمد المحقق إلى وضع الشروح والتعليقات، لذا فإن القارئ لا يرى روايات متعددة إذ أن النسخ الخطبة لديوان إبن سينا لايعرف منها إلى الآن إلا نسخة الأستانة النمذكورة كما قام المحقق بإضافة أبيات لمّ ذكرها إبن أبي أيبعة وكذلك إضافة ما وجده في بعض المصنفات غير أن قصيدة الفلك فيها خمسون بيتاً وهي من روائع الشعر وقد ورد من يد القول عنها في التعليق، كما إستقاء المحقق من كتاب عباس محمود العقاد "الشيخ الرئيس إبن سينا" ومن العدد المناص من "مجلة الكتاب" ومن كتاب "إبن سينا" للدكتور أحمد فؤاد الأهواني (مصر 1958) ومن كتاب "مؤلفات إبن سينا" للأب قنواتي (مصر1951).

مجموعة رسائل في الحكمة والطبيعيات

مجموعة رسائل في الحكمة والطبيعيات        
تأليف: ابن سينا     
تقديم: جميل صليبا
 ترجمة، تحقيق: جميل صليبا
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
 السلسلة: مكتبة ابن سينا
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 257 صفحة  
الطبعة: 1
 مجلدات: 1          
اللغة: عربي 

كتاب المباحثات

كتاب المباحثات        
تأليف: ابن سينا  
ترجمة، تحقيق: عبد الرحمن بدوي
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: مكتبة ابن سينا     
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 158 صفحة
الطبعة: 1  
مجلدات: 1          
اللغة: عربي 

منطق المشرقيين والقصدية المزدوجة في المنطق

منطق المشرقيين والقصدية المزدوجة في المنطق            
تأليف: ابن سينا  
تاريخ النشر: 12/12/2008    
ترجمة، تحقيق: كارا دوفو
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: مكتبة ابن سينا
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 158 صفحة
الطبعة: 1  
مجلدات: 1          
اللغة: عربي 

علم النفس من كتاب الشفاء

علم النفس من كتاب الشفاء            
تأليف: ابن سينا
تقديم: كارا دوفو
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: مكتبة ابن سينا     
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 318 صفحة    
الطبعة: 1
مجلدات: 1          
اللغة: عربي 

نبذة :
يتألف من علم النفس لدى ابن سينا بناء رائع جداً متين جداً، فيبدو جديداً وفق الترتيب المتبع في هذا المؤلف. ومعنى ذلك أنه لا يلقى تاماً بجميع مميزاته الجوهرية عند أيٍّ من المؤلفين قبل ابن سينا ما دامت آثار الفارابي غير معلومة بما فيه الكفاية. يشتمل علم النفس عنه ابن سينا على دراسة النفس ودراسة العقل، على دراسة هذين العنصرين اللذين لا نحسن التفريق بينهما. ولكن مع أنهما كانا في هذا الدور من التعليم السِّكُلاَسيّ يقدمان فرقاً واضحاً وضوح الفرق بين الجنس والنوع، والنفس، إجمالاً، أول ما تكون مجموعة من الخصائص أو القوى المضافة إلى الجسم الماديّ الذي يكمل بها ويصير فعّالاً، قال ابن سينا: "النفس كمال أول لجسم طبيعي". وقبل ذلك قال ابن سينا: "إن جميع الأفعال النباتية والحيوانية والإنسانية تكون من قوىً زائدة على الجسمية وعلى طبيعية المزاج". وإن شئت فقل إن جميع الأجسام الحية تصدر عن خصائص، ومما يدرك مقدار ما تجعل به هذه القضية من إتصال وثيق بين مبدأ القوة اللاهوتي، ومبدأ الخاصية النفساني، ويخرج الفعل من القوة اللاهوتية على العموم، وذلك كما تخرج أفعال الأجسام من قوى النفس، فيوجد إنسجام تام، يكاد يكون ذاتياً، بين المبدأين، وفضلاً عن ذلك فإنه لا يوجد في العربية غير كلمة واحدة للتعبير عن المبدأين، وهي كلمة "القوة".

وللنفس النباتية قوى ثلاث عند ابن سينا: "القوة الفاذِيَة والقوة المُنْحية والقوة الموَلّدة، قال ابن سينا: "القوة الفاذِيَة، وهي القوة التي تحيل جسماً آخر إلى مشاكلة الجسم الذي هي فيه فتلصقه به بدل ما يتحلل عنه. والقوة المُنْحيَة؛ وهي قوّة تزيد في الجسم الذي هي فيه بالجسم المُتشَبه في أقطاره طولاً وعرضاً وعمقاً متناسبة للقدر الواجب لتبلغ به كمال في النشوء. والقوة المولِّدة، وهي القوة التي تأخذ من الجسم الذي هي فيه جزءاً هو شبيه له بالقوة فتفعل فيه بإستمداد أجسام أخرى تتشبه به من التخلق والتخريج ما يصير شبيها بالفعل".

وبالانتقال إلى ما جاء مجملاً عند ابن سينا في النفس بصوة خاصة نجد أنه تحدث وتحت عنوان في الطبيعات وضمن مقالات خمسة عن المواضيع الآتية: المقالة الأولى من علم النفس 1-إثبات النفس وتحديدها، 2-أقوال القدماء في النفس ونقضها، 3-النفس داخلة في مقولة الجوهر، 4-تبين أن اختلاف أفاعيل النفس لإختلاف قواها، 5-تعديد قوى النفس على سبيل التصنيف.

المقالة الثانية من علم النفس: 1-القوى المنسوبة إلى النفس النباتية، 2-أصناف الإدراكات التي لنا، 3-الحاسة اللمسية، 4-الذوق والشم، 5-حاسة السمع.

المقالة الثالثة: 1- الضوء والشفيق واللون، 2-مذاهب وشكوك في أمور النور، 3-مناقضة مذاهب في النور، 4-مذاهب في الألوان وحدوثها 5-اختلاف المذاهب في الرؤية، 6-إبطال مذاهبهم من الأشياء المقولة فيها، 7-إتمام القول في المبصرات، 8-مسبب رؤية الشيء الواحد كشيئين.

المقالة الرابعة: في الحواس الباطنة: 1-الحواس الباطنة للحيوان، 2-النوم واليقظة والرؤيا والنبوة 3-أفعال القوى المُتذكرة والوهمية، 4-أحوال القوى المحركة والنبوة المتعلقة بها.

المقالة الخامسة في علم النفس: 1-خواص أفعال الإنسان وإنفعالاته، 2-قوم النفس الناطقة غير منطبع في مادة جسمانية، 3-إنتفاع النفس الإنسانية بالحواس وإثبات حدوثها، 4-الأنفس الإنسانية لا تفسد ولا تتناسخ، 5-العقل الفعّال والعقل المتفعل، 6-مراتب أفعال العقل والعقل القدسي، 7-مذاهب القدماء في النفس 8- آلات النفس.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب هو الثالث الصادر في سلسلة مكتبة ابن سينا. الكتاب الأول: مبحث عن القوى النفسية أو كتاب في النفس على سنة الإختصار ويليه رسالتا الطير وأسباب حدوث الحروف للشيخ ابن سينا. الكتاب الثاني: أحوال النفس، ورسالة في النفس وبقائها ومعادها للشيخ ابن سينا.