بحوث ومقابلات

زوار الموقع

Today
All days
180
834350

صفحتنا على الفيسبوك

المعراج بين المحدّثين والمتكلّمين والمتصوّفين

Share


نبذة :
يضم الكتاب كتاب المعراج الذي وضعه أبو القاسم عبد الكريم من هوزن القششيري؛ صاحب الرسالة القشيرية في التصوف (ت 465هـ) بالإضافة إلى معراج أبي يزيد البسطامي لأبي القاسم العارف. وليس الغرض من نشر هذه الآداب الصوفية، البحث المستفيض والتعمق في الدرس، وإنما الغاية من ذلك عرض مادة جديدة في الموضوعات التي يدور حولها القول في التصوف الإسلامي، لتوجيه الأنظار، أثناء ذلك، إلى أهمية هذه الموضوعات ووجهات النظر فيها توجيهاً عاماً. وأهم من هذا من وراء نشر هذه الآداب الصوفية هو إحياء التراث الإسلامي المجيد، الذي بعث بمادته الفنية وأصالته، الروح العالية في نفوس الأدباء والشعراء والحكماء، الذين استلهموا منه أدبهم وفنهم وفيض صدورهم؛ وكان من آثاره ما وصل إلينا من أدب رفيع خالد، وفن وحكمة شرقية. والتصوف الإسلامي هو أحد هذه المنابع التي فاضت بالحكمة، والخيال، والتصوير، وألهمت الأدباء والشعراء والفلاسفة في صدر النهضة الإسلامية وفتحت لهم آفاقاً واسعة من التحليق في الخيال، ورققت من شعورهم، فأضافوا إلى التراث الإسلامي آداباً إنسانية خالدة، وفلسفة، وفنوناً رائعة. ومن أمثلته ذكر "قصة المعراج" التي تنشر لأول مرة فيها هذه الرسالة القيمة للإمام الصوفي: أبي القاسم القشيري، صاحب "الرسالة". فقد ردّد صداها فيا لشرق والغرب أهل النفوس الحية، والقلوب الصافية، وكانت أنموذجاً ومعيناً فياضاً، لفنون وآداب مذكورة، كما ستحيط مقدمة هذا الكتاب ببعض منه



سلسلة المعراج/النص، الواقع، والخيال
صدر منها
1 – كتاب المعراج للقشيري، نشره وعلّق عليه، د. لويس صليبا. وتسبقه دراسة للناشر بعنوان: المعراج بين المحدّثين والمتكلّمين والمتصوّفين، ط2، 340 ص.
2 – معراج محمد/المخطوطة الأندلسية الضائعة، ترجمة لنصّها اللاتيني مع دراسة وتعليقات وبحث في جذور نظرة الغرب إلى الإسلام، للدكتور لويس صليـبا. ط2، 340 ص.
3 – المعراج في الوجدان الشعبي: أثره في نشأة الفِرَق والفنون والكتب المنحولـة فـي الإســلام مـع تحقـيـق لِز“معراج النبـي” عـن مخطوطـة للشيــخ داود الرفـاعـي، نشـــر ودراسـة د.لويس صليبا، ط2، 370ص.
4 – المعراج من منظور الأديان المقارنة: دراسة لمصادره السابقة للإسلام ولأبحاث المستشرقين فيه. تأليف د. لويس صليبا، ط2، 422 ص.
يصدر قريـباً
5– المعراج وأثره في التصوير الإسلامي.
6– المعراجَين الفارسي والمسيحي وأثرهما في المعراج الإسلامي.
7– المعراج في مأثورات المحدّثين والمتكلّمين.


مقدمة الطبعة الثانية
هذا السِفر المتضمّن نصّ المعراج للقشيري ودراسة وتعليقاً عليه، له منزلة مميّزة في نفسي: فقد كان من شأن انشغالي الطويل في إعداده أن استُدْرِجت إلى إخراج سلسلة من الكتب، لا كتاب واحد. وهي “المعراج/النص، الواقع والخيال”.
أربعة كتب صدرت حتى الآن تنشر النصوص وتدرسها وتطرح الأسئلة والإشكاليات، والموضوع لم يستوفِ بعد حقّه من البحث.
وها هو المعراج للقشيري يلحق بأشقّائه في السلسلة، فتنفد نسخه. فكان لا بدّ لي من تأخير صدور هذه الطبعة الجديدة لأضمّنها عدداً من الزيادات والأفكار التي خطرت لي، بعد صدور طبعته الأولى.
وأبرز هذه الزيادات: التوثيق الجديد لمؤلّفات القشيري، ما صدر منها وما لا يزال مخطوطاً. ولعلّ البيبلوغرافيا الواردة في هذه الدراسة لمصنّفات هذا المتكلّم/المتصوّف هي الأوفى حتى تاريخه.
وكانت لي في هذه الطبعة وقفة عند القشيري/المريد في علاقته بشيخه أبي علي الدقّاق. فهي نموذج للعلاقة الصوفيّة التي تربط التلميذ بمعلّمه. ومن شأنها أن توضح جوانب من شخصيّة القشيري وما أورده من مقولات وأفكار في هذا الكتاب وفي غيره. والتخاطر العجيب بين القشيري/المريد وشيخه ظاهرة نجدها عند متصوّفة كثير من الأديان. وسبق لنا أن توقّفنا عند ظواهر مماثلة بين سوامي ڤيجاينندا ومعلّمته حكيمة الهند المعاصرة مَا أنندا مايي( ).
كما ضمّت هذه الطبعة ملاحظات جديدة في موضوع المعراج الروحي عند الصوفيين وفق مفهوم القشيري. وأثر المعراج في اختباره الصوفي. ودراسة مقارنة لتأويل آيات سورة النجم في تفسيرَي القشيري والفخر الرازي (606 ﻫ). والاختلاف في التفسير بين هذَين المتكلّمَين الشافعيَين الأشعريَين لافت ويستدعي إطراقة ووقفة. فرغم انتمائهما إلى مدرسة كلامية واحدة فالأوّل رأى في السورة دلالة على المعراج العمودي إلى السماء، في حين لم يتوقّف الثاني المتأخر زمنياً عن الأوّل عند هذه الدلالة.
وإلى ذلك ففي هذه الطبعة العديد من التنقيحات والتصحيحات. ومزيد من التعليقات والهوامش على متن القشيري، في سبيل خدمة مُثلى لنصّ هو أقدم ما وصلنا من التراث المعراجي الضخم الذي تذخر به المكتبة الإسلامية.
            Q.J.C.S.T.B
السوربون/باريس في 20/10/2008


قائمة المحتويات
كتب للدكتور لويس صليبا      2
بطاقة الكتاب      4
إهداء      5
سلسلة المعراج/النص، الواقع، والخيال    6
مقدّمة الطبعة الثانية    7
المعراج بين المحدّثين والمتكلمين والمتصوفين
دراسة ومدخل لكتاب المعراج للدكتور لويس صليبا     9
فصول الدراسة     10
-    الفصل الأول: القشيري حياته ومصنّفاته     13
-    محنته ووفاته     17
-    أسلوبه وطريقته      18
مؤلفات القشيري      21
آراء القدماء في القشيري    29
القشيري في أبحاث المعاصرين    31
- الفصل الثاني: كتاب المعراج ومحاوره      33
- الفصل الثالث: معراج القشيري وعلوم الحديث      37
- الفصل الرابع: كتاب المعراج وعلم الكلام      43
المعراج بالجسد أم بالروح      45
رؤية الله في المعراج      51
القشيري ودحض التشبيه      56
أبو بكر وعلي في المعراج      61
- الفصل الخامس: المنحى الصوفي في كتاب المعراج      69
محمد مقارنة بالأنبياء      71
النزعة الإشراقية المبكرة عند القشيري      78
القشيري وشيخه الدقّاق      80
القشيري والحلاّج      85
القشيري وتفسير سورة النجم      87
زمنَي المعراج وسورة النجم    88
سورة النجم ونزول الوحي    91
سورة النجم بين القشيري والفخر الرازي    95
معراج البسطامي والصوفية      97
- الفصل السادس: منهجنا في نشر كتاب المعراج      99
- الفصل السابع: نهجنا في نشر نصوص معراج أبي يزيد      103
- خاتمة البحث      107
مراجع الدراسة والتعليقات      113
Bibliographie      118
كتاب المعراج للقشيري
- مقدّمة      121
المعراج في اللغة      122
المعرج بالجسد أم بالروح      123
ذكر الأخبار الواردة في المعراج      125
- رواية أنس بن مالك للمعراج      127
غسل القلب      129
آدم والسماء الدنيا      130
يحيى وعيسى والسماء الثانية      130
يوسف والسماء الثالثة      130
إدريس السماء الرابعة      131
هارون والسماء الخامسة      131
موسى والسماء السادسة      131
إبراهيم والسماء السابعة      132
سدرة المنتهى والبيت المعمور     132
موسى والصلوات الخمس     133
- أحاديث في رؤيا بيت المقدس      134
- سدرة المنتهى      136
- آدم وأهل الجنة والنار      137
- رؤيا الكوثر      138
- رواية علي بن أبي طالب      139
المعراج وتعليم الآذان      139
المعراج رؤيا      140
ملكان يعرجان بمحمد      141
الملكان يفسّران لمحمد الرؤيا      142
الملكان يهدّئان روع محمد      143
- رواية أخرى للمعراج      144
جبريل والبراق      144
المنادون الثلاثة      145
بيت المقدس      146
إحضار المعراج      146
السماء الدنيا ورؤية النار وآدم      147
السماء الثانية ولقاء عيسى      149
السماء الثالثة ويوسف      150
السماء الرابعة وقصور لمريم وفاطمة      150
السماء الخامسة وهارون      151
السماء السادسة وموسى      151
السماء السابعة وفيها إبراهيم      151
الجنة ودرجاتها وحورها      153
سدرة المنتهى      155
فرض الصلوات      157
أبو بكر يصدّق محمداً      157
- رواية الحسن البصري للمعراج      158
- رواية أبى حذيفة للمعراج      159
البراق يتشامس      159
محمد يتقدّم الأنبياء      160
ديك العرش      160
ملك الموت      161
حُجُب الظلمة والنور      161
الدنو قاب قوسين      162
الدرجات والحسنات      162
محمد يستشفع ربه      163
خصائص محمد      163
العودة إلى جبريل      164
رؤية الجنة والعودة      165
- حديث أبي عبيدة في المعراج      166
- حديث جعفر الصادق عن المعراج      167
ذكر الأسئلة في المعراج
- المعراج بالجسد وليس فقط بالروح      171
- زمن المعراج      173
- فائدة المعراج      174
- دلالة المعراج على المكان      175
- لماذا المعراج ليلاً؟     177
- هل خُصّ النبي وحده بالمعراج     179
- معراج الصوفية      180
معراج النبي ومعارج الأنبياء
- بين معراجي موسى ومحمد      185
- معراج إدريس      192
- معراج إبراهيم      194
- معراج إلياس      195
- معراج موسى      195
- معراج عيسى      196
- موسى الأقرب رتبة إلى محمد      198
في رؤية الله      199
ذكر لطائف المعراج
محمد يعود مَلِكاً من المعراج      209
رؤية الله      209
تطهير القلب قبل المعراج      210
دلالة تشامس البراق      211
عدم التفات الرسول      211
- المعراج من صخرة المقدس       212
- تقدّم محمد على الأنبياء      213
- محمد يلقي الأنبياء ويفضلهم      214
أقوال المتصوّفة في المعراج
متلفف من الحق بلا واسطة      219
ضعفت الأكوان في عينه      220
نزّهت بساطنا عن طلب الحوائج      221
رجع بالكلية إلى الحق      222
انبسط في الشفاعة والسؤال      222
لما دنى استحيا مما أثني    223
ألبسه لباساً يصلح لنعته      224
أزيل عنه إدراك المقامات      224
في السجود رؤية اليقين      225
لما ظهر بلبسة الإلهية      227
مقام سرّ بينه وبين حبيبه      228
خرج من نفسه ودنا منه إليه      228
نظر إلى الحق بالحق      230
عبادة بلا واسطة      231
تفسير سورة النجم      233
الكتاب الثاني: معراج أبى يزيد البسطامي      245
معراج أبي يزيد برواية أبي القاسم العارف      247
- مقدّمة معراج أبي يزيد      249
- السماء الدنيا      250
- السماء الثانية      250
- السماء الثالثة      251
- السماء الرابعة      252
- السماء الخامسة      253
- السماء السادسة      253
- السماء السابعة     254
- رؤيا الكرسي      254
- رؤيا العرش      255
- أقرب من الروح إلى الجسد      256
- استقبال أرواح الأنبياء      256
- صحّة رؤيا أبي يزيد      257
روايات السهلجي لمعراج أبي يزيد
- أرتعني في بهاء ذاتيته      261
- أريد أن لا أريد      261
- تكون أنت ذاك ولا أكون هناك      262
طير جسمه من الأحدية      263
- أنا أنت وأنت أنا      264
- معراج امرأة على خطى أبي يزيد      264
- من ميدان التوحيد إلى دار التفريد      265
- صفاتي صفات الربوبية      266
رواية السرّاج الطوسي لمعراج أبي يزيد      271
- معراج أبي يزيد وتأويله      273
تأويل الجنيد      275
تفسير السرّاج      276
- أبو يزيد طير جسمه من الأحدية      279
تأويل الجنيد للحكاية      281
شرح السرّاج لطيران أبي يزيد      282
- أبو يزيد في ميدان التوحيد      285
شرح كلام عن أبي يزيد      287
تأويل الجنيد لشطحة أبي يزيد      287
شروح السرّاج وإضافاته      289
-    ملحق أول: مقابلة مع مجلة أفكار الماليزية     291
-    النص الإنكليزي الأصلي للمقابلة      295
-    ملحق ثانٍ: إسلام السنّة وإسلام الشيعة      301
-    ملحق ثالث: مخطوطات التراث الإسلامي    311
-    ملحق رابع: سلسلة المعراج النص، الواقع والخيال    317
-    ملحق خامس: مقالات من مجلة المشرق    327
قائمة المحتويات      333


{vsig}Library/tasawof/me3raj{/vsig}