بحوث ومقابلات

زوار الموقع

Today
All days
184
834354

صفحتنا على الفيسبوك

توما الأكويني والإسلام - بحوث في مصادره الإسلامية وردوده على الفلاسفة

Share

توما الأكويني والإسلام - بحوث في مصادره الإسلامية وردوده على الفلاسفة

نبذة:
كانت علاقة القدّيس توما الأكويني بفلاسفة الإسلام ولا تزال مثار جدل وخلاف بين الباحثين في الفلسفة واللاهوت، فعلى الرغم ممّا وَجّه لابن رُشد من إنتقادات فقد اعتبره البعض رشدياً في حين قال البعض الآخر إنه سيناوي، وثمّة فريق ثالث قال إنه لم يكن هذا ولا ذاك، وجلّ ما في الأمر أنه استعار من فلاسفة الإسلام حجارة ومداميك يشيّد بها عمارته الفلسفيّة الخاصّة.

وكتابنا هذا يجمع دراسات تمثل وجهات النظر المختلفة هذه ويقدّم لها بدراسة تحليليّة نقديّة، متيحاً للقارئ الإطلاع على نقاط الإلتقاء والإختلاف بين معلّم معلّمي الكنيسة وفلاسفة الإسلام وبالتالي أن يكوّن رأياً وموقفاً من هذه المسألة.

أرسطو من فيلسوف محرّم إلى معتمد



ماذا كان موقف القدّيس توما الأكويني الذي أصدر أوّل مؤلّفاته وهو "في الوجود والماهيّة De Ente et Essentia" عام 1256 بعد أن عرف الغرب المسيحي أرسطو ومدرسته معرفة وثيقة، أي بعد أن ذاعت مؤلّفات أرسطو ومؤلّفات تلاميذه وشرّاحه أمثال ابن سينا وابن رشد وسائر المشائيين العرب؟ ماذا كان موقف القدّيس توما الأكويني من أرسطو وهو الذي جاء بعد أن اجتاز العقل الغربي المسيحي مرحلة اعتبار أرسطو ومدرسته تياراً غازياً يهدّد سلامة العقيدة؟ من المعروف أنّه في عام 1240 انحصر كل اهتمام أساتذة كلّيتي الآداب واللاهوت – على أثر قرارَي تحريم عام 1210 و 1215 – في منطق وأخلاق وسياسة أرسطو، إذ تحاشو التعرّض للجوانب الشائكة من فلسفته أي للجانب الطبيعي والميتافيزيقي. ولكن ممّا مهّد لاتّساع اهتمام مفكّري أوروبا بأرسطو بحيث يشمل كل جوانب فلسفته إصدار البابا غريغوريوس التاسع، قراراً في عام 1231 بتشكيل لجنة لفحص مؤلّفات "الفيلسوف" بهدف إصدار طبعة كاملة لها بعد "تنقيتها" من كل ما يتعارض والعقيدة. وصحيح أن هذه اللجنة لم تنجز المهمّة المنوطة بها- شأنها في هذا شأن كل اللجان- ولكن خطوة البابا هذه تدلّ على استعداد بعض من الطليعة المستنيرة التي تملك زمام السلطة لاستقبال الجديد. وفي الأربعينيات لجأ المفكّرون المسيحيّون إلى حيلة عرفها العقل البشري منذ القِدَم ولجأ إليها كلّما كان يعجب بجديد، ولكنّه في ذات الوقت يخشى الإقبال عليه كلّية لأن القديم ما يزال مسيطراً، وأعني بهذه الحيلة التلفيق. هؤلاء المفكّرون كانوا يختارون بعض العناصر الأرسطيّة ويحاولون التوفيق بينها وبين الأفلاطونيّة المحدثة المتمثّلة في فلسفة أغسطينوس في المقام الأوّل فضلاً عن تمثّلها في فلسفتَي ابن سينا وابن غبيرول والأوّل مسيحي والثاني مسلم والثالث يهودي! هذا التلفيق يفسّر لنا عدم نقاء الأرسطيّة في كتابات هذه المرحلة. وفي عام 1255 صدر قرار في 19 مارس "يفرض" دراسة وشرح كل المؤلّفات الأرسطيّة المعروفة وقتذاك في كلّية الآداب بالجامعات المختلفة في كل أوروبا. وفي اعتقادي أن هذا القرار كان اعترافاً بواقع أكثر منه خطوة واعية ساعية للتطوّر. وهكذا تبدّل الحال ليصبح أرسطو هو الفيلسوف المعتمد المرضي عنه بعد أن كانت مؤلّفاته تحرّم بحزم! وفي نفس الفترة كان ألبرت الكبير قد شرع في إصدار شروحه على أرسطو ممّا سيكون له أعظم الأثر على تطوّر الفلسفة الغربيّة، وممّا سيساهم في نشر الأرسطيّة. وفي هذه الشروح عُني ألبرت الكبير بفضح وكشف "أباطيل" المذهب المشّائي المتعارضة مع العقيدة. أي أن ألبرت الكبير كان يحاول تنقية أرسطو. وأهميّة عمل ألبرت هذا أنّه أرسى أسس العلوم المختلفة -التي تحتويها الفلسفة بين جوانبها- في الجهاز المعرفي الغربي. أو بمعنى آخر قدّم الأسس التي سيقوم عليها في المستقبل حلّ أزمة الفِكر الغربي المسيحي، وهي الأزمة التي خلقها الوقوف على فلسفة أرسطو وشرّاحه. وإذا كان ألبرت الكبير قد وضع أسس الحل أو مهّد له فإن القدّيس توما الأكويني تلميذ ألبرت النجيب كان هو مَن سيأخذ على عاتقه إنجاز هذه المهمّة( ).

تاريخ النشر: 03/02/2011

الناشر: دار ومكتبة بيبليون

السلسلة: مكتبة توما الأكويني معلم معلمي الكنيسة

النوع: ورقي غلاف عادي،

حجم: 21×14،

عدد الصفحات: 402 صفحة   

الطبعة: 1  

مجلدات:1

اللغة: عربي


المحتويات
- كتب للدكتور لويس صليبا    2
- بطاقة الكتاب    4
- الإهداء    5
- مكتبة توما الأكويني معلّم معلّمي الكنيسة    6
- دراسة نقديّة لأبحاث الكتاب    7
- مقدّمة الأكويني ومصادره الإسلاميّة    9
- الأكويني وتفاعله مع ابن سينا    13
- الأكويني فيلسوف لا مجرّد شارح    15
- الفرق بين التوفيق عند توما وفلاسفة الإسلام    18
- الوجود الماهية بين الأكويني وفلاسفة الإسلام    20
- أرسطيّة الأكويني تختلف عن مشائية الإسلاميين    30
- الأكويني وردوده على ابن رُشد    33
- إنقاذ أرسطو بالتضيحة بشرّاحه    35
- تحقير ابن رُشد بعيد عن روحانيّة الأكويني    37
- عبقريّة توما أساس نجاح إصلاحه    40
- مسيرة الأكويني معاكسة لمسيرة ابن رُشد    44
- الأكويني ورشديّته المزعومة    53
- النص الرشدي لا يفهم معزل عن سياقه    72
- خلاصة في مسألة رشديّة الأكويني    78
- ابن رُشد أرسطي أم مشوّه للأرسطيّة    82
- توما وابن رُشد متّفقان في الخلق ومختلفان في القدم    86
- وحدة العقل البشري نظريّة أصيلة    92
- نموذج للتخبّط في عرض التوماويّة في العربيّة    105
- هل الأكويني مجرّد ناقل عن فلاسفة الإسلام    110
- خاتمة    114
- مراجع المدخل    117
الباب الأوّل/الأكويني وابن سينا    123
الفصل الأول: ثورة ابن سينا وثورة الأكويني    125
أرسطو من فيلسوف محرّم إلى معتمد    127
الأكويني فيلسوف ذو موقف لا مجرّد شارح    129
أراد الأكويني جعل الأرسطيّة فلسفة المسيحيّة    130
ثورة ابن سينا على الأرسطيّة والأكويني على الأغسطينيّة    133
الفصل الثاني: الأكويني يردّ على ابن سينا    135
لاهوتيو الغرب وابن سينا    137
نظريتا الفَيض والعقل والفعّال    139
المعرفة والعقل الفعّال    140
- توما وابن سينا    141
نقده نظرية الفَيْض    141
نقد نظريّة الإشراق    142
-خلاصة    145
الفصل الثالث: الوجود والماهية من ابن سينا إلى الأكويني    147
-الوجود والماهيّة عند الفارابي    149
-الوجود والماهية في نظر ابن سينا    154
-الوجود والماهية في نظر ابن رُشد    166
-بين ابن سينا والقدّيس توما الأكويني    174
الفصل الرابع: أرسطيّة الأكويني ومشّائية فلاسفة الإسلام    183
الباب الثاني/الأكويني وابن رُشد    203
الفصل الأوّل: الأكويني خصم ابن رُشد الألدّ وتلميذه الأوّل في آن    205
الأكويني يشرح أرسطو على طريقة ابن رُشد    207
الأكويني يرسم صورة مزدوجة لابن رُشد    208
الأكويني يتصدّى لنظريّة وحدة العقل    210
نقض نظريّة الاتّحاد بالعقل الفعّال    214
إنقاذ أرسطو بالتضحية بشرّاحه    215
الفصل الثاني: توما وردّه على فلسفة ابن رُشد    217
-القدّيس توما: ردّه على فلسفة ابن رُشد وصورته معه    219
-الأكويني وابن رُشد في لوحات الفنانين    222
الفصل الثالث: الأكويني يوفق بين الفلسفة واللاهوت    225
الحل في أصوله البنيويّة    227
I – الحكمة والعِلم يتصالحان    227
II – الأدوات الفلسفيّة    239
III – القدّيس توما والفلسفة وعِلم الكلام    248
1 – دور الفلسفة الثقافي    248
2 – الخلاصة في الردّ على الأجانب وعلم الكلام    252
3 – تأثير عِلم الكلام    264
الفصل الرابع: التوفيق بين الفلسفة والدين عند توما الأكويني وابن رُشد    271
1 – علاقة الفلسفة بالدين    273
2 – الحقيقة واحد    284
3 – التوفيق عند ابن رُشد والأكويني    288
الفصل الخامس: كيف عرف الأكويني فلسفة ابن رُشد    295
الفصل السادس: الأكويني وابن رُشد نقد نظريّة د. قاسم في العلاقة بينهما    315
-التأويل الرشدي علاقة الدين بالفلسفي في السلفية    317
-علاقة الأنا بالآخر كتجلّي لعلاقة الديني بالفلسفي    331
-النتيجة المستخلصة    341
الفصل السابع: الأكويني متصدياً لنظريّـة وحدة العقل لابن رشد    343
نظريّة النفس في مؤلّفات الأكويني    345
I – ماهيّة النفس    346
النفس صورة الإنسان الجوهريّة الوحيدة    348
طبيعة اتخاذ النفس بالبدن    349
اتّحاد النفس بالجسد وسيلة للكمال    350
الأكويني يوفّق بين تعريفَي أرسطو وأفلاطون    351
ماهيّة النفس بين الأكويني وابن رشد    354
II – الأكويني وخلود النفس ونظريّة وحدة النفس    358
العقل يتعدّد بتعدّد النفوس    359
الأكويني يوافق أفلاطون في تشبيه العقل الفعّال    360
أسباب تصدّي الأكويني لوحدة العقل    361
خلود النفس استناداً إلى ماهيتها    363
البعث بالأرواح والأجساد معاً    365
-الخاتمة: ابن رُشد أكثر التزاماً بأرسطو    366
الفصل الثامن: قدم العالم بين ابن رُشد وتوما الأكويني    369
1 – مقدّمة    371
2 – رد ابن رشد على الغزالي    372
3 – توما الأكويني ومسألة قدم العالم    374
-خلاصة    379
الفصل التاسع: في مجموعة ضلالات ابن رشد    385
-في مجموعة أخطاء ابن رُشد    387
-حيث تجمع بطريقة مقتضية الأخطاء المذكورة    390
- فهرس الصور    393
- المحتويات    395


{vsig}Library/Islamic/touma{/vsig}

فهرس الصوَر
- مخطوطة رسالة في الردّ على المسلمين للأكويني    12
- صفحة أخرى بخط المطران أبي كرم مترجماً رسالة الأكويني    14
- صفحة ثالثة من مخطوطة المطران أبي كرم     34
- القدّيس ألبرت الكبير أستاذ الأكويني    122
- الحساب    134
- البلاغة    146
- قداسة الأكويني هي قداسة العقل    148
- نظرة القدّيس توما الأكويني هي فائقة الجمال    182
- وحي الروح القدس للقدّيس توما    184
- المنطق    216
- الأكويني المعلّم، من كتاب صلوات    218
- الهندسة    269
- القدّيس توما مطوّقاً بحزام الطهارة    270
- القدّيس توما يجادل الأمم الخوارج والهراطقة    294
- طرق تداول العلوم في الحضارات اليونانيّة والعربيّة واللاتينيّة    296
- المواظبة    314
- ابن رُشد بريشة Bonaiuto    316
- النحو    367
- الحذر    383
- ابن رُشد بريشة فرا أنجليكو    384
- ابن رُشد بريشة فنان من مدرسة مسّينا    386
- العدالة    391
- ابن رُشد بريشة Gozzoli    398
- صفحة عنوان رسالة في الردّ على المسلمين للأكويني    394
- علم الفلك    399