بحوث ومقابلات

زوار الموقع

Today
All days
267
834437

صفحتنا على الفيسبوك

موسوعة تاريخ الموارنة

اليد المارونية في ارتداد الكنائس الشرقية

اليد المارونية في ارتداد الكنائس الشرقية        
تأليف: بطرس روفائيل  
ترجمة، تحقيق: إناطيوس طنوس الخوري
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 129 صفحة   
 الطبعة: 1  
 مجلدات: 1          
اللغة: عربي    

شهداء الموارنة؛ مستندات تاريخية بشأنهم


 شهداء الموارنة؛ مستندات تاريخية بشأنهم        
تأليف: أنطون عريضة  
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: موسوعة تاريخ الموارنة
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 22×15،
عدد الصفحات: 155 صفحة
 الطبعة: 1  
مجلدات: 1          
اللغة: عربي-فرنسي    

نبذة:
يضم هذا المجلد بين طياته ثلاث رسائل الأولى عبارة عن رسالة ضمت مستندات تاريخية بشأن بعض شهداء الموارنة وهم "البطريك جبرائيل من حجولا"، "أبو كرم الحدثي"، "يونس البشعلاني" و"الشيخ كنعان الضاهر". والرسالة الثانية عبارة عن رواية تمثيلية ذات ثلاثة فصول جرت وقائعها سنة 1367 مسيحية في وادي إيليج من بلاد البترون، وهي تروي حادثة مقتل البطريرك "جبرائيل حجولا" الذي قتله المماليك في عهد "سحبان أسرف سلطان" وذبحوا معه عدداً كبيراً من الرهبان في معبد السيدة في "إيليج" في قداس اسقفي حافل وكان البطريرك ذا سيرة نسكية وله منزلة سامية في النفوس. أما الرسالة الثالثة فهي من إعداد الأب "فيليب السمراني" وهي عبارة عن بحث تاريخي تحدث عن تاريخ المسيحية في لبنان وشهدائها.

موسوعة تاريخ الموارنة؛ سلسلة بطاركة الطائفة المارونية

موسوعة تاريخ الموارنة؛ سلسلة بطاركة الطائفة المارونية        
تأليف: إسطفان الدويهي
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: موسوعة تاريخ الموارنة
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 219 صفحة  
الطبعة: 1  
مجلدات: 1      
اللغة: عربي    

نبذة :
يعد البطريرك "أسطفان الدويهي" المتوفي سنة 1704 أول من اعتنى بتدوين سلسلة لبطاركة الطائفة المارونية وقد عثر في مكتبته على مدون أثبت فيه أسماء بطاركة الطائفة من عهد القديس مار يوحنا مارون إلى أيامه ومعروف أن بطاركة الموازنة قد غيروا مواقع كراسيهم حسب مقتضيات الزمان مراراً عديدة قبل أن يجعلوا سكناهم في قنوبين حيث حكم آباء المجمع اللبناني أن يكون دير قنوبين كرسياً ثابتاً للبطاركة.

وقد كانت مهمة المؤلف في غاية الصعوبة بسبب تلف الكتب التاريخية من جراء الحروب والاضطرابات ما اضطره إلى بذل المزيد من الجهد في التنقيب والبحث ليتمكن من الوصول إلى أسماء البطاركة الذين ترجم لهم. ولم يكن مقصود المؤلف الأخبار عن جميع الرؤساء الذين رأسوا كرسي إنطاكية منذ بطرس إلى يومه بل منذ انقسم مسيحيو إنطاكية إلى ثلاثة طوائف هي الروم والموارنة واليعاقبة.

وقد عمد الناشر إلى مقابلة كلام الدويهي، في المخطوطة التي عثر عليها مع ما جاء في المجمع اللبناني بشأن سلسلة البطاركة، فأثبت ما في المخطوطة، ورد بعض ما جاء فيها إلى مصادره الأولى. وقد أصلح ما فيها عبارة المؤلف ما خالف أصول الأعراب وترك الباقي كما صدر من قلمه.

إطلاعاً للقارئ على حال العربية وفصاحتها عند اللبنانيين الذين كانوا حديثي عهد بها آنذاك وقد وضع الناشر دراسة عن البطريرك اسطفان الدويهي، إضافة إلى فهرس هجائي لأسماء الأعلام الواردة في هذا الكتاب وملحق عن يوحنا مارون أول بطريرك ماروني بقلم المطران يوسف الدبس.

موسوعة تاريخ الموارنة، تاريخ أساقفة الموارنة من القرن السادس عشر حتى العشرين

موسوعة تاريخ الموارنة، تاريخ أساقفة الموارنة من القرن السادس عشر حتى العشرين        
تأليف: يوسف خطار غانم  
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: موسوعة تاريخ الموارنة
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 21×14،
عدد الصفحات: 375 صفحة  
  الطبعة: 1   
مجلدات: 1          
اللغة: عربي    

نبذة :
يمثل هذا الكتاب تاريخ أساقفة الموارنة من القرن السادس عشر حتى العشرين، الجزء الثاني في موسوعة تاريخ الموارنة، حيث تضمن الجزء الأول نبذة في تاريخ الطائفة المارونية وسلسلة بطاركتها مصدرة برسوم القديس مارون والقدس يوحنا مارون وزهاء ثلاثين بطريركاً في المثلثي الرحمان مع تراجمهم الذاتية وأهم الحوادث التي حدثت في زمانهم، بالإضافة إلى رسوم لأشهر المراكز المارونية كقنوبين الكرسي الأصلي للبطاركة الموارنة وجديدة قنوبين والديمان وبكركي وأجلّ المواقع.

أما هذا الجزء (الثاني) فهو يحتوي على رسم غبطة البطريرك الكليّ الطوبي ورسوم السادة المطارنة الحاليين الأجلاء وتراجمهم وما اتصل بصاحب هذا الكتاب من رسوم وسلاسل أساقفتها. أما الجزء الثالث فهو يتضمن نبذة في تاريخ الرهبانيات مصدّرة برسم القديس أنطونيوس الكبير أبي الرهبان ورسوم وتراجم الرؤساء العامين على الرهبانيات المعاصرين والسالفين وبعض مدربيها ورؤساء أديرتها مع مشاهير رهبانها الدارجين ورسوم بعض الأديرة الشهيرة وتاريخها والمدارس والإكليريكية وأساتذتها وتلامذتها.

أما الجزء الرابع فهو يتضمن رسوم وتراجم الكهنة الأجلاء الحائزين على مرتبة خوري اسقفي ورتبة مونسنيور ورجال الكهنوت والمدارس الإكليريكية وتلامذتها. ويتضمن الجزء الخامس نبذة إجمالية في تاريخ العيال الشهيرة مع رسوم كبار رجالها. ويتضمن الجزء السابع رسوم وتراجم من طارت شهرتهم من العلماء والأطباء والمحامين وأصحاب الجرائد والشعراء والخطباء والكتبة من أهل الطائفة المارونية. وأما الجزء الثامن والأخير فهو يتضمن رسوم وتراجم أصحاب الاستقامة من التجار والوجهاء وأصحاب المبرات وأهل الإحسان من رؤساء جمعيات خيرية وغيرهم من أهل الطائفة المارونية. وتجدر الإشارة إلى أنه قد تخلل أجزاء تلك الموسوعة كلها بعض الخطب والمقالات الشائقة لسيادة الأساقفة ولحضرات الكهنة وعلماء مكتبة الطائفة.

موسوعة تاريخ الموارنة، تاريخ الكنيسة الإنطاكية المارونية من أقدم العصور إلى اليوم

موسوعة تاريخ الموارنة، تاريخ الكنيسة الإنطاكية المارونية من أقدم العصور إلى اليوم        
تأليف: ميخائيل غبرئيل الشبابي  
الناشر: دار ومكتبة بيبليون
السلسلة: موسوعة تاريخ الموارنة     
النوع: ورقي غلاف فني،
حجم: 22×15،
 عدد الصفحات: 864 صفحة
  الطبعة: 1
  مجلدات: 1      
اللغة: عربي 

نبذة :
يتتبع هذا الكتاب تاريخ الكنيسة الإنطاكية المارونية من أقدم العصور إلى اليوم وذلك عبر تقصي ما كتب عنها في كتب المؤلفين القدماء والمعاصرين، فتحدث عن تاريخ هذه الكنيسة منذ نشأتها وترجم لبعض قديسيها، وما حدث فيها من الشؤون والتقلبات، وما آل إليه أمر الراسخين في الأمانة الرسولية بعد انتشار الأرطقات غير مغض عن إثبات من هم الذين استمسكوا بقويم التعليم، وحفظوا في الديار المشرقية هذه وديعة الإيمان القويم، مورداً لذلك من الشهادات ما أبقته الحوادث من كتب العلماء السالفين. ومن يعول على نقلهم وقولهم من المتأخرين. المرجوع إلى شهادتهم والمأخوذ بروايتهم إلى غير ذلك مما يستوعبه سياق الكلام وتقتضيه الحقيقة في كل مقام ضاماً إليه رسائل لعلماء أعلام الخ.

ويحتوي الكتاب أيضاً حديث على سلسلة بطاركة الكنيسة الإنطاكية المارونية وأعمالهم الرسولية، وما كانوا عليه وكان لهم في غابر الزمان، وما هو عليه الآن، مع إلمامه إلى تتمة ملخص تاريخ الأمة المارونية، وتقلب أحوالها الزمانية والمكانية، إلى غير ذلك من تاريخ الرهبانيات، وإثبات بعض المنقولات، وذكرها كان من المجامع المكانية، والرسوم الطائفية الخ.

كما وفي الكتاب تبيان ليتورجية هذه الكنيسة وفروضها الطقسية، ومعتقداتها وجل قوانينها البيعية، وشرح لدرجات ووظائف أهل الكهنوت وكيفية وصفها وتقديمه الذبيحة الإلهية، ورموز الملابس الكهنوتية إلى غير ذلك من تكريم الأيقونات والعبادات والعادات.

إلى جانب هذا يضم الكتاب وفي خاتمته قاموساً لا غنى عنه ولا بد منه وهو يضم كل المتفرقات التاريخية وغير التاريخية، تلك التيس تدعيها المقام في تاريخ هذه الكنيسة الإنطاكية من كاثوليكيين وغير كاثوليكيين، مما يتوق إليه المطالعون ويتوقعه الراغبون، مع ذكر من اشتهر في علماء تلك الكنيسة.